شاهد برس

واقعة مأساوية .. ثلاثة أطفال عاشوا مع جثة شقيقهم لمدة سنة

شاهد برس/متابعات قضايا وحوادث/ أعلنت شرطة مدينة تكساس الأمريكية، الإثنين 25 أكتوبر/تشرين الأول 2021، عن واحدة من أكثر الحوادث مأساوية في المدينة، بعد أن اكتشفت جثة طفل لا يتعدى سنُّه 9 سنوات، داخل شقة رفقة إخوته الثلاثة، لكن الفظيع في القصة أن الجثة كانت هناك لأزيد من سنة!

في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، قال مسؤول الشرطة بالمدينة إد جونزاليز، إنهم تلقوا اتصالاً من الأخ الأكبر، الذي يبلغ من العمر 15 عاماً، وقد أخبرهم بأن في المنزل جثة لأخيه الصغير، وقد فارق الحياة قبل نحو سنة.
المتحدث نفسه أوضح أن عناصر الأمن وجدت الأطفال في وضعية "جد بائسة"، لكنه شدد على أن الشقيق الأكبر (15 سنة)، كان يحاول ما أمكن، الاعتناء بشقيقيه الصغيرين، اللذين يبلغان من العمر 10 و7 سنوات.
بخصوص والدة الأطفال الأربعة، شدد المتحدث ذاته على أن الشرطة تمكنت فعلاً من الوصول إليها، وقد تبين أنها تعيش مع صديقها، كما أنها لم تزر أطفالها منذ عدة أشهر، وقد تم استجاوبهما قبل أن يتم إطلاق سراحهما فيما بعد.
أما عن الأطفال الثلاثة فقد تم نقلهم إلى مستشفى؛ من أجل تلقي العلاجات من الإصابات التي يعانونها، إضافة إلى العناية الطبية اللازمة، إذ إنهم يعانون من نقص حاد في التغذية.//المصدر:عربي بوست

شاهد برس

شاهد برس



الأكثر قراءة