شاهد برس

وفاة "العملاق النائم" بعد 40 عاما من الغيبوبة.. لاعب المنتخب الفرنسي جان بيير

أعلن ناديا باريس سان جيرمان ونيم، اليوم الإثنين 6 سبتمبر/أيلول 2021، وفاة جان بيير آدامز، مدافع فرنسا السابق، عن عمر ناهز 73 عاماً، وذلك بعد نحو 40 سنة من دخوله في غيبوبة بسبب خطأ طبي.

وفي عام 1982 خضع آدامز لجراحة تقليدية بسيطة في الركبة حصل خلالها على جرعة تخدير زائدة؛ ما تسبب له في تشنج عصبي وتلف الدماغ، أدى إلى عدم وصول الأوكسجين إلى رأسه، ليدخل في غيبوبة استمرت عشرات السنين.
خلال تلك الغيبوبة، لم يكن آدامز يستطيع التواصل مع أحد أو حتى التعبير عن مشاعره، لكنه ظل قادراً على التنفس والسعال دون مساعدة من المعدات الطبية.
وعلى أثر ما حدث للاعب جان قضت محكمة فرنسية، في تسعينيات القرن الماضي، بسجن طبيب التخدير لمدة شهر مع وقف التنفيذ، إضافة إلى غرامة مالية كبيرة.
منذ وقوع الحادث، كان آدامز يحظى بالرعاية بشكل يومي من زوجته برناديت التي ظلت إلى جواره، رافضةً الفكرة التي توصف بـ"القتل الرحيم".
وقالت برناديت إن جان بيير كان بإمكانه الشعور عندما كانت معه، وعندما كانت تعتني به.
فيما نشر باريس سان جيرمان رسالة تعزية في آدامز، عبّر فيها عن أسفه لنبأ الوفاة.
يشار إلى أن آدامز خاض 22 مباراة دولية مع فرنسا في سبعينيات القرن الماضي، إضافة إلى أنه لعب 120 مباراة بقميص نادي نيس، وكان يشكل ثنائياً مع اللاعب الشهير ماريوس تريسور يُعرف باسم "الحرس الأسود".
فيما لعب آدامز مع نادي نيم الفرنسي خلال الفترة 1970-1973، ودافع عن ألوان باريس سان جيرمان خلال الفترة 1977-1979، سجل خلالها هدفين، قادماً من نيس.
"العملاق النائم" -كما لقبته الصحافة الفرنسية- وُلد في العاصمة السنغالية داكار، ثم هاجر إلى فرنسا في سن العاشرة مع جدته، وهناك تبناه زوجان فرنسيان ودخل عالم المستديرة من بوابة نادي نيم.

شاهد برس المصدر: وكالات

شاهد برس